القائمة الرئيسية

الصفحات

تويتر وفيسبوك وانستقرام تزيل فيديو حملة ترامب بسبب انتهاك حقوق الطبع والنشر


أفادت رويترز أن تويتر و فيسبوك و انستقرام قاموا بإزالة فيديو حملة ترامب من منصاتهم بعد تلقي شكاوى حقوق الطبع والنشر، حيث تضمن الفيديو الذي تبلغ مدته أربع دقائق تقريبًا صورًا للراحل جورج فلويد من مينيابوليس، الذي توفي في 25 مايو بعد أن ركع ضابط شرطة على رقبته لأكثر من ثماني دقائق، وقد أثار مقطع فيديو الحادث احتجاجات في جميع أنحاء البلاد على عنف الشرطة.


قام تويتر بتعطيل الفيديو، بينما قام فيسبوك و انستقرام بإزالة المنشورات التي تحتوي على الفيديو. عندما اعترض الرئيس ترامب على الإزالة في تغريدة على تويتر، ووصفها بأنها "غير قانونية"، رد الرئيس التنفيذي لشركة تويتر جاك دورسي: "ليس صحيحًا وليس غير قانوني. تمت إزالة الفيديو لأننا تلقينا شكوى بموجب قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية من صاحب حقوق الطبع والنشر ".

 


وقال متحدث باسم فيسبوك، الشركة المالكة لـ إنستجرام، لرويترز إنه تلقى أيضا شكوى بشأن حقوق النشر بموجب قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية. وقال المتحدث "من المتوقع أن يكون للمنظمات التي تستخدم الفن الأصلي المشترك على انستقرام الحق في القيام بذلك". لم يزيل يوتيوب الفيديو من منصته، قائلاً إنه لا يحتوي على محتوى ينتهك حقوق الطبع والنشر، وإلى غاية صباح يوم السبت، حصلت نسخة يوتيوب من الفيديو على ما يقرب من نصف مليون مشاهدة.


لم يكن من الواضح من الذي قدم شكوى حقوق الطبع والنشر حول الفيديو، بعنوان "الشفاء وليس الكراهية"، والذي يتضمن صورًا للمظاهرات التي تحتج على وفاة فلويد والتعليق الصوتي لخطاب الرئيس ترامب حيث يقول أن "وفاة جورج فلويد كانت مأساة خطيرة".


في الشهر الماضي، طبّق تويتر حظرا على اثنين من تغريدات الرئيس ترامب، أحدهما استخدم عبارة "عندما يبدأ النهب، يبدأ إطلاق النار" بسبب "تمجيد العنف" والآخر لكونه "يحتمل أن يكون مضللاً" بشأن التصويت عبر البريد. أصدر ترامب في وقت لاحق أمرًا تنفيذيًا يحكم كيف يمكن لمواقع الويب الإشراف على المحتوى.


author-img
مدون جزائري من مدينة مغنية، أكتب في المجالات التي أراها مناسبة ومفيدة للقارئ العربي وأنقل الأخبار من مصادرها، هدفي الأول والأخير هو إثراء محتوى الويب العربي والارتقاء به جنبا إلى جنب مع إخواني من المدونين العرب.

تعليقات